رحمه



اهلا بك فى منتدى هندساوى الاسلامى

لو مسجل دوس دخول ولو مش مسجل دوس تسجيل وهتنورنا بتسجيلك

قران كريم

 
        القرآن الكريم

 مشارى راشد

 

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» حجابك بعد موتك
الجمعة 2 أكتوبر - 9:44 من طرف dodo

» أسباب قسوةالقلب
الجمعة 2 أكتوبر - 8:35 من طرف dodo

» كيف تعشق الصلاة ؟
الإثنين 28 سبتمبر - 21:17 من طرف justlikeheven

» السجده التى تبكى الشيطان
الإثنين 28 سبتمبر - 21:00 من طرف justlikeheven

» دعاء يحول حياتك الى جنة
الإثنين 28 سبتمبر - 20:55 من طرف justlikeheven

» ماذا يحدث لأجسامنا عند قولنا "يا الله" ؟؟؟؟؟؟
السبت 26 سبتمبر - 5:00 من طرف الاميرة الجميلة

» ღ♥ღღ♥ღღ♥ღاجمل صـــــــــــورة في العــــالمღღ♥ღღ♥ღ ♥ღ التقطت في أواخر شهر رمضان 1428
الخميس 24 سبتمبر - 21:30 من طرف justlikeheven

» عيـد فطر مبــــــــــــــارك
السبت 19 سبتمبر - 11:54 من طرف عزة

» سؤال حير العالــم بأكمله ؟؟
السبت 19 سبتمبر - 11:48 من طرف عزة

ادعيه واذكار

لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل - استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم  

    المسلمون من سلم الانسان من لسانه ويده

    شاطر
    avatar
    dodo
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 61
    نقاط : 168
    تاريخ التسجيل : 04/04/2009

    المسلمون من سلم الانسان من لسانه ويده

    مُساهمة من طرف dodo في الجمعة 3 يوليو - 23:40


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    المسلمين من سلم الانسان من لسانه ويده


    قال تعالى -ولا يغتب بعضكم بعضا-
    وقد أراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يحدد مفهومها لأصحابه على طريقته
    فقال لهم أتدرون ما الغيبة قالوا الله ورسوله أعلم. قال ذكرك أخاك بما
    يكره. قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول قال إن كان فيه ما تقول فقد
    اغتبته وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته
    وما يكرهه الإنسان يتناول خلقه وخُلقه ونسبه وكل ما يخصه. وعن عائشة قالت
    قلت للنبي حسبك من صفية زوج النبي كذا وكذا -تعني أنها قصيرة- فقال النبي
    صلى الله عليه وسلم
    لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته
    إن الغيبة هي شهوة الهدم للآخرين، هي شهوة النهش في أعراض الناس وكراماتهم
    وحرماتهم وهم غائبون. إنها دليل على الخسة والجبن، لأنها طعن من الخلف،
    وهي مظهر من مظاهر السلبية، فإن الاغتياب جهد من لا جهد له. وهي معول من
    معاول الهدم، لأن هواة الغيبة، قلما يسلم من ألسنتهم أحد بغير طعن ولا
    تجريح.
    فلا عجب إذا صورها القرآن في صورة منفرة تتقزز منها النفوس، وتنبو عنها
    الأذواق -ولا يغتب بعضكم بعضا، أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا
    فكرهتموه- والإنسان يأنف أن يأكل لحم أي إنسان، فكيف إذا كان لحم أخيه
    وكيف إذا كان ميتا
    لما أقبل موسى الأشعري إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مستنصحاً قال يا رسول الله أي المسلمين أفضل
    وفي رواية أي المسلمين خير
    ما قال صلى الله عليه وسلم خير المسلمين قوام الليل ولا قال خير المسلمين
    صوام النهار ولا قال خير المسلمين الحجاج والمعتمرون أو المجاهدون لا ،
    ترك كل هذه الفضائل مع حسنها وقال - خير المسلمين من سلم المسلمون من
    لسانه ويده -
    و قال عليه الصلاة والسلام -إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تكفر
    اللسان، تقول اتق الله فينا، فإنما نحن بك، فإن استقمت استقمنا، وإن
    اعوججت اعوججنا
    والإمام أحمد رحمه الله دخل مرة يزور مريضا فلما زاره سأل الإمام أحمد هذا الرجل قال يا أيها المريض هل رآك الطبيب
    قال نعم ذهبت إلى فلان الطبيب
    فقال أحمد اذهب إلى فلان الآخر فإنه أطب منه يعني أعلم بالطب منه
    ثم قال الإمام أحمد أستغفر الله أراني قد اغتبت الأول أستغفر الله أستغفر الله
    - المفروض أنه ما يقال إنه أفضل منه فيقال جرّب فلانا
    كل هذه النصوص تدلنا على قداسة الحرمة الشخصية للفرد في الإسلام.
    ولكن هناك صور استثناها علماء الإسلام من الغيبة المحرمة، وهي استثناء يجب الاقتصار فيه على قدر الضرورة.
    ومن ذلك المظلوم الذي يشكو ظالمه، ويتظلم منه فيذكره بما يسوؤه مما هو فيه
    حقا، فقد رخص له في التظلم والشكوى قال الله تعالى -لا يحب الله الجهر
    بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما-
    ومن ذلك أن يكون للشخص اسم أو لقب أو وصف يكرهه ولكنه لم يشتهر إلا به كالأعرج والأعمش وابن فلانة.



    فعلى كل مسلم أن يحفظ جوارحه عن أخيه المسلم فلا يؤذيه ولا يتتبع عوراته ولا يبطش به فإن كل هذا منافي لكمال الإسلام .
    والله أعلم
    avatar
    ايمانيات
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 105
    نقاط : 235
    تاريخ التسجيل : 04/04/2009

    رد: المسلمون من سلم الانسان من لسانه ويده

    مُساهمة من طرف ايمانيات في السبت 4 يوليو - 4:45

    بارك الله فيكى يا دودو
    ربنا يهدنا جميعا عن الغيبه


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 17 يناير - 8:46